علاج الثاليل
الرئيسية / قصص نجاح
شفاء حاله سيده كبيره بالعمر من الثاليل
تاريخ النشر: 26/01/2016 - عدد القراءات: 5762
شفاء حاله سيده كبيره بالعمر من الثاليل
شفاء حاله سيده كبيره بالعمر من الثاليل

القصه نسردها كما ترويها بنت المصابه مع تعديل بسيط من طرفنا بناء على محادثات الواتس اب وقت تم صرف العلاج بناء على وصف الثالي وصور من الانترنت ارسلتها ابنة المريضه
......................................
لم اتخيل بيوم ان اكتب قصة الوالده وتنشر على موقع الدكتور محسن حيث انني كنت اظن ان ما فيه من نسج الخيال.

قبل اكثر من سنة بدأت معاناة والدتي مع الثاليل التناسلية فعمرها تجاوز ال 50 وهي تعاني من السكري وعندها الدهون في الدم عاليه وايضا ازالت الغدة الدرقيه منذ 20 عام ....الاغلب ان الاصابه لديها من الماشية التي  ترعاها وهذا ما عرفته لاحقا ان فيروس الورم الحليمي البشري ينتقل بين الانسان والحيوان ايضا من الملامسه ... والدتي في البداية حتى  انا ابنتها كانت تجد الحرج من اخباري ولكنها فيما بعد اخبرتني عندما لم تعرف كيف تتصرف ولاني اعمل في مستشفى اخبرتني دون اخواتي وطلبت مني ان اكتم الموضوع واجعله سرا بيننا حتى ابي رفضت رفضا قاطعا اخباره.

وهنا بدأت الرحلة في سنة كاملة من العذاب النفسي والجسدي... جلسات الكي اللي كانت تقوم بها طبيبة الجلدية لوالدتي في المستشفى الحكومي ... كانت تعاني من الالم والاحراج في كل مرة دون فائدة تذكر بل كانت اعداد  الثاليل تتزايد وفي كل مرة كانت حالتها النفسية تسوء كثيرا وتمر بأيام من اليأس والاكتئاب. وبسبب يأسها قامت بكي نفسها مرات كثيرة واستخدمت بعض الوصفات الشعبية من زيوت واعشاب ولكن لم نلاحظ اي تحسن. وقد اخذتها لعيادات خاصة على امل ان نجد علاج افضل ولكن الطبيبة قالت لا يوجد علاج غير جلسات الكي مع الكريم الخارجي وكانت تتعذر بعدم تحسنها انها مصابة بالسكري وان هذا هو سبب عدم استجابتها للعلاج. 

الطبيبه للاسف كانت تحذرنا من استخدام اي علاج عشبي او شعبي للثاليل لان والدتي تعاني من السكري وجب ان نجرب عليها اي شيء مهما كان . لكني تلك الاثناء كنت أقرأ في الانترنت عن هذا الموضوع وعن امكانية علاجه بأي طرق اخرى فمن غير المعقول ان تبقى والدتي تتعذب وانا اشاهدها واتعذب معها  ووجدت موقع الدكتور محسن النادي وكان كلامة عن التخلص من الفيروس نفسه وليس فقط ازاله البثور حتى انه لا يعطي اي شيء خارجي مع العلاج وهذا ما اريده بالضبط فاتصلت به هاتفيا يومها وقد وضح لي انه بأمكانه شفاء والدتي وان حالة السكري عندها لن تكون عائقا امام شفائها من الفيروس...

وانه جلسات الكي لن تعطيها فائدة وحتى الكريمات الخارجيه لن تفيدها في التخلص من الفيروس... اجاب مشكورا عن كل شيء سالته عنه.... عندما حدثت والدتي رفضت ولم تقتنع بطريقة العلاج لاسباب كثيره اهمها كيف نتعالج عند شخص لا نعرفه ...واصلنا العلاج لدى المستشفى بنفس العذاب والشعور بالحرج. 

لكن عندما رأيت ما تعانيه والدتي بلا نتيجه تذكر تواصلت مع الدكتور  وطلبت لها أول دفعة للعلاج الخاص بوالدتي وكانت لمدة ثلاثة اشهر تقريبا.  تمت كل الامور بسلاسه من التحويل الى استلام العلاج عندما استلمت العلاج ووضعتها امام الامر الواقع  اخبرتها انني اشعر ان شاء الله ان هذا العلاج سيعطينا الشفاء باذن الله.

اهم شيء ان الدكتور منع الكي نهائيا ومنع اي تدخل جراحي لازالتها لان ذلك لا يعطي نتائج وليس منه غير الالم والاحراج . في البداية من استخدامها للعلاج لم يكن هناك فرق كبير لمدة شهرين لكن لاحظت ان نفسيه الوالده تغيرت للافضل كثيرا وبعد ذلك بدأ العلاج يعطي مفعوله والحمد لله اختفت كثير من الثاليل خصوصا صغيرة الحجم والتي ظهرت حديثا بعد عمليات الكي والحرق... وبدأت الكبيرة تتقلص  في حجمها ولم تظهر ثاليل جديدة خلال فترة العلاج كما كان في السابق اثناء الكي في المستشفى حيث نكوي واحدة لتظهر غيرها .

استمرت والدتي على العلاج وفي الفترة الاخيرة من العلاج استقرت حالتها على وضعها لا جديد يخرج من الثاليل ولا الموجوده تنقص في الحجم ... وما زلت هناك ثاليل لم تشفى...  وقد كنت اتواصل مع الدكتور دائما واخبره بكل جديد فاخبرني باهمية متابعه العلاج المتبقي وانه لا داعي للخوف ما دام جسمها استجاب للعلاج فهي مساله وقت حتى يشفيها الله عليه. وعندما ينتهي نراجع الحاله ونصف لها الشيء المناسب .انتهى العلاج الاول بتحسن نقول انه للنصف من حجم الاصابه الاولى. وطلبت بعد ذلك المجموعة الجديدة من العلاج ورغم انها مكونه
من كمية اكبر من العلاج لكن الدكتور مشكور حسبها بسعر الاول وبدأت تأخذه والحمد لله منذ الشهر الاول بشرت الدكتور محسن ان كل الثاليل اختفت وان الجلد عاد الى حالته الطبيعية كأن لم تكن هناك اصابة وطلب الدكتور ان تستمر في العلاج رغم شفاءها حتى يتم القضاء على اي فرصة ممكنة للأصابة من جديد.
اليوم لا استطيع ان اصف لكم فرحة والدتي بشفائها وفرحتي كذلك وتحسنها من كل ناحية الجسدية والنفسية والفضل يعود لله ولدكتور محسن جزاه الله عنا خير. .......................................

لطلب علاج الثاليل التناسليه اضغط عنا

كلمات مفتاحية
الثاليل
التواليل
الثالول
الفالول
التلال