الثاليل التناسلية في الفم والحلق خطرها وكيفيه علاجها
تاريخ النشر: 21/06/2014 - عدد القراءات: 81202
الثاليل التناسلية في الفم والحلق خطرها وكيفيه علاجها
ثاليل تناسليه على الاحبال الصوتيه

قد تكون حقيقة صادمة للبعض لكن في الدول العربية نصف اصابات الفم والحلق بالاورام سببها الرئيس هو فيروس الورم الحليمي البشري او الثاليل التناسليه , لذلك وجب ان نفرد للامر مقال خاص ومتكامل.

تعريف وانواع الثاليل في الفم

ثاليل الفم التناسليه هي نمو حميد -غير سرطاني -والذي يبدأ من الخلايا الحرشفية (خلايا رقيقة ومسطحة) كالتي توجد في اغشية الفم والحلق والاحبال الصوتيه , سبب هذا الورم هو نتيجة الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري الذي ومع طول المدة وتكرر التهابه يتحول الى خلايا سرطانيه قد تنتشر الى الرقبة,الصدر, او الامعاء.

من ضمن اكثر من 100 نوع من الفيروس, فاورام حليمية في الفم يتسبب فيه نوع 6,7,11,16,32. على ان اخطرها هو 11 و 6  حيث يمكن أن تحدث حالة نادرة تسمى "ورام حليمي تنفسي معاود" ( recurrent respiratory papillomatosis) ، وفيه تتشكل الثآليل في الحنجرة أو أجزاء أخرى من القصبة الهوائية  مما قد يتسبب في الاختناق اذا تكاثرت وسببت انسداد في مجرى التنفس وبحة في الصوت  اذا ما تكونت على الاحبال الصوتيه لذلك ان كان الشخص مصاب بالثاليل التناسليه واصيب ببحة في الصوت لاكثر من اسبوع فعليه مراجعة الطبيب لاجل اجراء منظار وفحص داخل الحنجره.

الاعمار, اماكن ونسب الاصابات:

الاورام الحليمية في الفم قد تظهر في اي عمر ويمكن ان تنتقل من الام المصابة للرضيع مما قد يؤدي الى رفض الحليب او اصابته بالاختناق. ولكن اغلب الحالات سجلت في سن 30-50 سنة, والابحاث وضحت ان 7-8% من الاورام التي تظهر عن الأطفال هي اورام حليمية المنشأ, وتظهر عن الرجال والنساء بصورة متساوية.

اكثر الاماكن لظهور الثاليل في الفم هي على اللسان وتحته ايضا على الشفاه وحولها وكما اسلفنا يمكن ان تظهر في الحنجره ,على الاحبال الصوتيه وايضا داخل القصبة الهوائيه.


تظهر الثاليل التناسليه ,البثور او الورم بسطح ناعم , غير مؤلم في العادة , وفي بعض الحالات بعنق (Pedunculated) " اي انه متصل بالسطح بواسطة ساق صغيرة", وقد يظن في البدايه انه زوائد لحميه , ايضا قد يكون يكون الورم الثؤلولي على شكل كروي وبارز من السطح مع وجود نتوءات تجعل الورم يشبه زهرة القرنبيط او قد تكون هذه النتوءات بارزة وقد تكون عريضة .
 
اما لون الثاليل –الورم- فقد يكون لونه ابيض , احمر أو قد يكون بلون الغشاء المخاطي الفموي.وما  يحدد لون الورم هو كمية الكيراتين الموجودة على سطح الجلد المخاطي.
في العادة ما يظهر ورم واحد وينمو بسرعة حتى يصل الى الحجم الأقصى له وهو 0.5 سـم. قد يصل الى حجم 3 سـم في بعض الحالات حيث من الممكن ان يسد مجرة الهواء ويصاب المريض بالاختناق.

طرق التشخيص والعلاج:

التشخيص دائما يكون باخذ خزعة من الثاليل وفحصها مخبريا للتاكد من انها ثاليل تناسليه وليست ورم اخر اصاب المريض وايضا لمعرفه نوع الفيروس المسبب للثاليل.

العلاج لدى الاطباء دائما جراحي بازالة الثاليل اما بالليزر او بالكي الكهربائي
لكن في الحالات الذي يكون فيها المسبب نوع 11 من الفيروس البشري الحليمي, فان الورم سيكون ذو سلوك عنيف جدا ومتسارع. ففي حالات الورم الحليمي التنفسي كمثال فإن العلاج سيكون الاستئصال الجراحي باستمرار حتى لا يسد الورم القناة التنفسية وبالتالي منع اختناق المريض .
في بعض الحالات قد يتحول الورم الحليمي التنفسي الى سرطان الخلايا الحرشفية خصوصاً عند المدخنين او المرضى الذي قد تعرضوا الى علاج بالإشعاع في الحنجرة او المصابين بضعف في جهاز المناعه مثل المصابين بالسكري او القولون العصبي.

العلاج بالاعشاب والطب البديل للثاليل الفمويه لا يختلف كثيرا عن علاج الثاليل التناسليه لكن يعطى بجرعات اعلى ويكون مركز اكثر

لمعرفة تفاصيل العلاج ارجو اتباع الرابط التالي اضغط هنا

تم طباعة هذا المقال من موقع علاج الثاليل (http://www.thwalel.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)