علاج الثاليل
الرئيسية / اسباب الثاليل
قصتي مع الثاليل التناسليه من الاصابه وحتى الشفاء
تاريخ النشر: 03/06/2014 - عدد القراءات: 47472
قصتي مع الثاليل التناسليه من الاصابه وحتى الشفاء
قصتي مع الثاليل التناسليه من الاصابه وحتى الشفاء

 

عمري الان 34 عام ,متزوجه ,ومستقلة ماديا , حيث اعمل في وظيفة مرموقه , اصابتي كانت عن طريق زوجي حيث اصيب بفيروس الورم الحليمي البشري قبل 10 سنوات من زواجنا وتعالج عن طريق الكي ولم تظهر عنده الثاليل بعدها-طيش شباب قما قال وهي مرة وحيده- .

ظهور اصابتي كانت بعد زواجنا بعامين وبعد ولادة طفلي الاول حيث ظهرت عندي بثور صغيره في البدايه لكنها اخذت تنتشر بسرعة كبيره فمن  3 حبات اول ما لاحظتها الى 40 واحدة بمختلف الاحجام خلال شهر .

باختصار كانت صدمة قويه لزوجي قبل ان تكون لي حيث بقي يشعر بعقدة الذنب الى يومنا هذا ورغم ما بذله ويبذله من مشاعر نحوي الا ان في قلبي ما زال هنالك شعور بظلمه لي بسبب هذا المرض العنيد.

ساسرد قصتي لكم بلا رتوش حيث ان الشعور بالذل الذي يصاحب كل زيارة لطبيبة الجلديه لا يمكن وصفه بالكلمات وكل مرة تقوم بالكشف على الثاليل او ازالتها بالكي اتمنى ان اكون قد مت وكنت نسيا منسيا.

اول زيارة كانت للطبيبه قبل 7 اعوام عجاف ,كنت خجلة جدا من اخبارها , وحين عاينتها اخبرتني بالصدمة انها ثاليل تناسليه ومن المعلومات التي سردتها وكانها تقرأ في كتاب وتتحدث في برنامج اذاعي :

-سبب الاصابة جنسي والاغلب ان تكون من عند زوجك مع الغمز بشيء اخر

-لا شفاء من الحالة نهائيا

-خطرها كبير في تحلوها الى سرطان لذلك علينا بالفحص الداخلي

-عليك بعدم الحمل مرة اخرى

-العلاج طويل جدا ,مؤلم ومكلف

صاعقة الثاليل التناسليه ,تلك البثور البشعة تغطي منطقة واسعه من الامام وتزحف عندي للخلف وبلشت في دوامة الخوف والعلاج.

اصبحت موسوسة نظافه لا استعمل الحمامات في غير بيتي حتى عند اهلي,اغسل ملابسي ومن ثم اكويها, استعمل الكفوف وانا المس طفلي,اتفقده في اليوم 100 مرة,الخوف من انقل العدوى لزوجي!؟ وهو سببها ابعدني عنه جنسيا.
اما دوامة العلاج

-مراهم لمدة 6 شهور لم تعطي نتائج تذكر وزادت المشكله انها سبب هياج الثاليل والتهبت واصبت بداء الهرش حتى تنزف الثاليل.

-ازاله عن طريق الكي البارد والليزر اعطت نتائج ممتازة لكن لكم من الوقت؟ 4 شهور فقط لا غير, وعادت الثاليل التناسلية لتظهر اقوى من السابق وهذه المرة اصبحت متصله مع بعضها وتشكل كتلا بشعة من البثور.

حالتي النفسية كانت سيئة جدا وعلاقتي مع زوجي في الحضيض لكنها لم تصل لحد الشجار-يمكن عقدة الذنب لديه ساعدتني كثيرا في حالتي-,كنا كالاغراب في بيت واحد واي زوجه تستطيع ان تعرف ما كنت اعاني من حرمان.

طفح الكيل معي في بلدي , واخبرت زوجي بنيتي التعالج في الخارج, ووافق بدون نقاش, والنتيجه هي نفس العلاجات في بلدي وعدت بخفي حنين.

عبر الانترنت تعرفت على منتديات وتجارب لاخريات اصبن بالثاليل التناسليه,صغار وكبار , ويضعن خلاصة تجاربهن وكيف تخلصن من هذه الثاليل, وكما يقول المثل من شاف مصيبة غيره تهون عليه مصيبته.

كنت كالغريق يريد التعلق بقشه للنجاة ,استخدمت الوصفات الخارجيه,بعضها منطقي والكثير منها بلا فوائد ,واتبعت جميع التعليمات التي كانت تنشر, الرقية الشرعيه والتقرب الى الله بالعمل الصالح اراح نفسيتي كثيرا, والحمد لله وجدت نتائج طيبة عليها وزالت الثاليل بشكل كامل, , بل ونسيتها حتى حملي الثاني .

بعد الولادة باربعة اشهر لاحظت وجود ثاليل صغيره من الامام , فعادتني الذكريات المريرة مرة اخرى ,من ذلك الشعور الفضيع بالذل امام الطبيبه اثناء فحصها للثاليل وعادت الارض تدور بي مرة اخرى لاتذكر كلامها ان لا شفاء من هذا الفيروس المسمى الورم الحليمي البشري.

عدت مرة اخرى للطرق القديمه وعملتها بحذا فيرها كما في المرة السابقه, وزت عليها زيوت تخلط واعشاب تحرق , لكن بلا نتائج وكان هذا الفيروس اللعين قد اخذ مناعه علاجيه واصبح لا يؤثر فيه شيء.

اخذت مرة اخرى في البحث عبر الانترنت لاجد نفس الكلام والوصفات يتم تداولها منذ سنوات..نتائج البحث الاولى عبر جوجل تكرر نفس الكلام.. حتى وقعت على مقاله للدكتور محسن النادي تتحدث عن الثاليل بطريقة مختلفه تماما حيث يتحدث عن استهداف الفيروس المسبب للثاليل التناسليه من داخل الجسم برفع قوة المناعة وقتل الفيروس النشط والتخلص منه ويذكر بالتفصيل خطة العلاج وانها يجب ان تكون للزوجين حتى ولو لم تظهر على الزوج الثاليل التناسليه.

الكلام كان منطقي من ناحيتين

الاولى ان البثور في الثاليل التناسليه هي بسبب الفيروس فان انا تخلصت منه فسوف تختفي الثاليل ولا حاجة بي لازالتها فسوف تسقط لوحدها وبذلك اوفر الالم والندب التي كانت تظهر بعد كل اصابه.

والثاني ان الزوج يجب انا يعالج معي حيث انه مصدر العدوى وللعلم لم تظهر عند زوجي اي بثور للثاليل التناسليه منذ ان ازالها اول مرة, لكن بقي الفيروس في جسمه ونقلة لي انا .

بداية كنت متخوفة من الامر فهو في فلسطين وانا في بلدي وكان يدور في عقلي الف سؤال عن ماهية العلاج ,وهل هو مرخص ,والاهم ان يكون امن ولا ضرر منه ,وكيف اثق بشخص لم اشاهده في حياتي , واللي ما يعرفك يجهلك,وكيف سيتم ارسال المبلغ واستلام العلاج ....كلها اسئلة مشروعة ولي الحق في سؤالها.

عزمت امرى وبعد ان اخبرت زوجي ,راسلته وجاء الرد منه عن وقت وزمان الاصابه ومعلومات عامة عني وعن صحتي ...لكن سؤال واحد وقفت عنده وهو هل انا مصابه باي اضطراب في الهضم مثل الامساك والاسهال والقولون العصبي ...نعم انا اتذكر جيدا في كل مرة تنتشر فيها الثاليل اصاب بالقولون العصبي فاكون بين نارين همي على البثور ام همي من المغص في بطني , اما زوجي فهو يعاني من القولون العصبي منذ ان قام بازالة الثاليل اول مرة.

عبر الهاتف بعد ان تحدث اليه زوجي , تحدثت معه مطولا وسالته كل ما كان يخطر في بالي واجاب بكل شفايفة عن الاسئله واخبرني الحقيقه المجرده وليس ما اود سماعه منه, بل وقال ان الثاليل عند زوجي نشطه لكنها ليست خارجيه بل داخليه وما يعاني من القولون العصبي هو بسبب تلك الثاليل وكل ما ياخذ من علاجات لا تجدي معه نفعا.

بعد ان ازلت جميع الشكوك التي كانت عندي, استخرت ربي,... واتفقت معه وارسل العلاج , ثلاث علب صغيره واحدة لي والاخرى لزوجي وواحدة مشتركه,وضعتها امامي وقلت في نفسي لعلها تكون اخر الاحزان .

تعليمات استخدام العلاج بسيطه جدا فهو مرة يوميا لكن الاصعب لي كان ترك الخبز الابيض, وعند زوجي ترك القهوة واجبرته انا على ترك التدخين, وصراحة لو لم استفد من العلاج لقلت افضل شيء ان زوجي ترك تلك الافة التي تحرق الجسم والصحة.. حتى طريقة الجماع كانت مفصلة في التعليمات.

مرّ الشهر الاول ولاحظت انا تغيرا في لون الثاليل من الزهري الى البني ثم الاسود ثم اخذت تنكمش , اما عند زوجي فكانت النتائج كالتالي اختفاء القولون العصبي وظهور الثاليل الخارجيه ...لم تكن صدمة لنا لان الدكتور اخبرنا بالامر .. لشفاء حالة زوجي يجب خروج الفيروس للخارج ومن ثم زوالة.

مع ناهية الشهر الثالث كان كل شيء طبيعي معي ومع زوجي ,لا ثاليل عندي ولا قولون عصبي عنده.

الان بالتمام صار لنا 4 سنوات من بداية الشفاء بحمد الله ولم تظهر اي ثاليل جديده .

ما اود قولة لجميع من اصيب بالثاليل التناسليه ...هنالك علاج ...نعم هنالك علاج وهو تصديق لقول الرسول عليه السلام بان لكل داء دواء عرفه من عرفه وجلهه من جهله.

الان سنويا اقوم بفحص عنق الرحم وقديما كنت اعمله مرتين , وايضا لكي اطمئن اقوم بالفحوصات الخاصة بفيروس الورم الحليمي البشري لي ولزوجي ومن قبل قمت به لاطفالي الذي تبين انهم سالبين بلا اصابه والحمد لله.

هذه قصتي اكتبها بناء على طلب من د محسن لكي ينشرها في موقعه الجديد علاج الثاليل , وهي موجهة لكل من اصيب بهذه البثور البشعه وشعر بالهوان من كل زيارة لطبيب او طبيبه , وايضا لكل من قيل لهم انه بلا علاج ولا تتعب حالك والحل يكون بالكي,المراهم , و... و.....

 الخلاصة ..موضوع الثاليل مرهق نفسيا للانثى قبل ان يرهقها ماديا ,ويمكن ان يؤدي الى شكوك دائمه وحقد خفي دفين بسبب الظلم الذي يصيبها من زوجها.. لكن ..الحمد لله الذي اوجد لكل داء دواء

...............................

 

لمعرفة تفاصيل العلاج اضغط هنا

كلمات مفتاحية
قصتي مع الثاليل
الثاليل التناسليه